الرئيسية - اخبار الوطن - لأول مرة...الفريق ’’علي محسن‘‘ يكشف أسرار ما حدث في صنعاء يوم سقوطها في قبضة الحوثيين .. ويطلق هذا الوصف على الرئيس الراحل
لأول مرة...الفريق ’’علي محسن‘‘ يكشف أسرار ما حدث في صنعاء يوم سقوطها في قبضة الحوثيين .. ويطلق هذا الوصف على الرئيس الراحل
الساعة 01:04 صباحاً

قال نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح، اليوم السبت 21 سبتمبر/أيلول، ان ٢١سبتمبر ٢٠١٤ كان يوم النكبة في تاريخ اليمن قدم فيه الجيش اليمني كوكبة من خيرة أبنائه دفاعاً عن صنعاء.

وأضاف ”الأحمر“ في سلسلة تغريدات على ”تويتر“: ”لا مجال اليوم للخروج من هذا النفق المظلم إلا باصطفاف أحرار اليمن في الداخل والخارج تحت قيادة الشرعية لإنهاء هذا الانقلاب المشؤوم الذي كان شراً على اليمن والمنطقة بشكل عام“.‬

 


  جديد جهينة يمن :  

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

         

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

         

 

 

 

 

 

 

   

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

وأكد نائب الرئيس ان الانقلاب الحوثي المدعوم من إيران في يوم ٢١سبتمبر ٢٠١٤ مثَّل ”بقعةً سوداء حالكة الظلام في تاريخ شعبنا اليمني العظيم، ولا خروج منها إلا باصطفاف كل أحرار اليمن في الداخل والخارج خلف الشرعية لإنهاء الانقلاب واستعادة دولة النظام والقانون والحرية والعدالة والعيش الكريم لكل اليمني“.

وأوضح ان ‫”ميليشيا الحوثي الانقلابية لم تكن إلا عصابة عنصرية لا تؤمن بالشراكة ولا بالتعايش حيث وقّعت على اتفاق السلم والشراكة ثم انقلبت عليه ومضت في شراكة مع المؤتمر بقيادة الرئيس السابق الشهيد علي عبدالله صالح ثم انقلبت عليه واغتالته كما اغتالت الكثير من أحرار اليمن وأمنه واستقراره“.‬

‫وعبر النائب عن شكره وتقديره للأشقاء في المملكة العربية السعودية التي تقود تحالفاً لدعم الشرعية في اليمن من أجل استعادة دولة النظام والمواطنة المتساوية والعيش الكريم في حين تقود إيران مشاريع الخراب والموت والقتل والفوضى في المنطقة من خلال ميليشياتها الطائفية في اليمن والعراق وسوريا ولبنان، حسب قوله.