الرئيسية - اخبار الوطن - السلطان بن عفرار يعتمد اربعة مليون ريال يمني لإعادة تأهيل طريق مسافة 7 كيلو ـ لمناطق حاصن ـ دمركو ـ كنزهر ـ دحفظانه ـ دمجعلهل بسقطرى
السلطان بن عفرار يعتمد اربعة مليون ريال يمني لإعادة تأهيل طريق مسافة 7 كيلو ـ لمناطق حاصن ـ دمركو ـ كنزهر ـ دحفظانه ـ دمجعلهل بسقطرى
الساعة 07:36 مساءً
المركز الإعلامي الثقافي
سقطرى ـ حديبوه.
 
*خطوة الألف ميل تبدأ بخطوة* ـ بدعم كريم من السلطان/ عبدالله عيسى بن عفرار رئيس المجلس العام لابناء محافظتي المهرة و سقطرى ـ و بالتعاون وتنفيذ " شركة بن جريبة " للطرق , تم إعتماد أربعة مليون ريال يمني , لإعادة و تأهيل مشروع طريق " حاصن ـ دمركو ـ كنزهر ـ دحفطانه ـ دمجعلهل " الذي تعرض لإعاصير ضربت سقطرى منذ نوفمبر 2015م ـ و ظلت دون أي أهتمام حتى هذه اللحظة , أداء خلالها إلى تعيطل شبكة الطرق حياة الكثير من الناس , ستساهم هذه المكرمة في تسهيل عملية تنقل الناس و تخفيف من معاناتهم بشكلا كبير عند إنجاز وتنفيذ هذا المشروع , بعد زمنا طويلا من الأنتطار الذي على أمل أن يأتي يوما لتحقيقه وبعد المعاناة , وها هو قد تحقق ـ أتى مشروع شريان الحياة و أضحى واقع ملموس بعد أن ضيقت الحياة على أهالي تلك المناطق, ففي إعادتها وتأهيلها , يربط هذا الطريق مناطق و قرى مترامية الاطراف بالطريق الرئيسي المؤدي إلى العاصمة " حديبوه ", الطريق يعني إعادة الحياة للمنطقة بالكامل بكافة قرأها والتي يقدر عدد سكانها بأكثر من عشرة الف نسمة على الأقل , يأتي ذلك الإنجاز بفضل الله ثم بفضل مكرمة السلطان بن عفرار , الذي دائما يكرس جهوده و بوتيرة عالية لإنجاز أي مشروع خدمي وفقا للإمكانيات المتاحة , ويعتبر هذا المشروع فاتحة خير لأهالي المنطقة بشكلا خاص و لسقطرى عامة على أن تحظى مناطق أخرى بمشاريع حيوية مماثلة , بحيث تخدم تلك المشاريع إلى جانب هذا المشروع أعدادا كبيرة من سكان سقطرى ـ فالقرى متواصلة و متصلة ببعضها البعض من البداية إلى النهاية.
 
وأثناء تسليم المبلغ لمندوب الشركة المنفذة " شركة بن جريبة " الاخ / قنبس عوض محمد ـ صباح اليوم الثلاثاء الموافق 11 ـ يونيو ـ 2019م
 في المجلس العام ، عبروا الأهالي عن شكرهم للسلطان / عبدالله بن عيسى بن عفرار حفظه الله , و كل قيادات المجلس العام , م ـ سقطرى , و الشكر متصلا للشركة المنفذة "شركة بن جريبة" ممثلة بصاحبها / عوض بن جريبة ، كما شكروا الأهالي كل الشخصيات الحاضرة التي شاركت لحظة تسليم تكلفة إعادة و تأهيل الطريق , بما في ذلك كل الشخصيات التي أسهمت في تحقيق هذه المشروع واقعا.
 
الجذير بالذكر , ان قيادة المجلس العام بالمحافظة ، كانت و مازالت حريصة كل الحرص على إنجاز المشروع بأقل تكلفة , وبالتعاون الكبير من الشركة المنفذة " شركة بن جريبة" ، و بالعودة للمشاريع الوهمية التي تأتي لسقطرى من حكومات متعاقبة خلال الفترات الماضية و حتى هذه اللحظة بتكاليف باهضة جدآ , اغلبها إما فاشلة أو تدخل في طي الوعود الكاذبة , أو ترحل لعالم النسيان , أو تأخذ طابع المماحكات والتجاهل و إللامبالاة , ولم ترى سقطرى مشاريع تنموية حيوية حكومية في ظل هكذا نهج ذات ابعاد لسياسات خاطئة ـ لهذا لن تنال سقطرى بجزرها من حكومات متعاقبة إلا مآثر و مسافات من الأمتار القليلة و الأحجار المتناثرة على قارعة الطرقات, و يأتي  أتفاق لتنفيذ هذا الطريق الذي سيتم إنجازه خلال الايام القادمة بإذن الله تعالى , ثم بفضل و عزيمة الصادقين كثمرة أولى من ثمار الخير والعطاء الإنساني في مجال شبكة الطرق ـ إنطلاقا من طريق " حاصن ـ دمركو ـ كنزهر ـ  دحفظانه ـ دمجعلهل " , وهذا دليلا قاطعا على النزاهة و الشفافية الواضحة لقيادة المجلس العام.
 
وخلال استلام و تسليم المبلغ , اعتبر الشيخ/ علي أحمد مسلم دمركي ـ هذه الخطوة الجبارة ذات بصمة مشرفة للسلطان / عبدالله بن عيسى عفرار حفظه الله , واكد على حرص السلطان بن عفرار على إعادة تأهيله و على الاساس وجه بصدق و إخلاص لإعتماد المشروع كمكرمة إنسانية لأهالي تلك المنطقة و له من الاهالي كل الشكر والتقدير على هذه الجهود الطيبة و الخطوات المباركة في خدمة المجتمع ـ ومن لا يشكر الناس لا يشكر الله.
من عبدالكريم بن قبلان.