الرئيسية - اخبار الوطن - قائد ميداني بارز في جبهة حجور يحسم الجدل ويكشف حقيقة ما يحدث !( تفاصيل)
قائد ميداني بارز في جبهة حجور يحسم الجدل ويكشف حقيقة ما يحدث !( تفاصيل)
الساعة 11:25 مساءً
أكد الشيخ علي فلات للقائد الميداني في جبهة حجور، صمود القبائل وثباتها في وجه عدوان المليشيات الحوثية المستمر على مناطقهم، نافياً ما تزعمه الجماعة الانقلابية من تحقيق انتصار ميداني كبير في العبيسة. جاء ذلك في اتصال هاتفي أجراه وزير الإعلام معمر الإرياني الساعة التاسعة والنصف من مساء اليوم الخميس، مع القيادي في قبائل حجور وفقاً لموقع "الصحوة نت " وقال الشيخ فلات إن قبائل حجور صامدة كالجبال في مواقعها تصد كل هجمات ومحاولات المليشيات الحوثية وتفشلها. وأشار الشيخ فلات إلى الجرائم المستمرة بحق أبناء المنطقة، حيث تواصل المليشيات قصفها الهستيري على منازل المواطنين، ومنع دخول المواد الاغاثية والمياه إلى المنطقة، واستخدام مختلف الاسلحة الثقيلة والصواريخ في قصف ابناء حجور في عدوان غاشم. واستنكر الصمت المخزي للمنظمات الدولية ومجلس الأمن والأمم المتحدة، مطالباً حقوق الانسان وأحرار العالم، بالوقوف مع قبائل حجور ضد المعتدي الحوثي الذي يحاصر المنطقة ويمنع ابسط اسباب الحياة، ويرتكب حرب إبادة جماعية و سكانها الأمنين. وأوضح الشيخ فلات، أن المليشيات تمكنت عبر خديعة من بعض المتحوثين الخونة، من قطع الطريق وخط الامداد إلى منطقة العبيسة التي صمدت وأفشلت عدوان المليشيات الحوثية. ولفت القيادي بحجور، إلى وصول ذخيرة ومساعدات من التحالف العربي بقيادة السعودية، مطالباً بالمزيد من الدعم والاسناد لابناء حجور لمواجهة عدوان المليشيات الحوثية وصواريخها الباليستية التي تطلقها على المواطنين، والاسلحة الثقيلة التي نهبتها الدولة وتستخدمها في قصف منازلهم . وعبر القيادي في مقاومة حجور عن شكره للمملكة العربية السعودية بقيادة الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، كما عبر عن شكره لقيادة الشرعية ممثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي ونائبه الفريق علي محسن. وطالب الشيخ علي فلات بمزيد من الدعم والمدد والمساندة لابناء قبائل حجور، مشدداً على تحرك الجبهات في حيران وعبس، وتقدم قوات الجيش الوطني لالتحام مع ابناء القبائل في مواجهة المليشيات الحوثية وصد عدوانها واسقاط انقلابها. وطالب الشيخ علي فلات، قيادة المملكة والشرعية بمزيد من الدعم والمساندة لأنباء حجور، لمواجهة صواريخ المليشيات ودباباتها، كما طالب ابطال الجيش الوطني بسرعة التحرك لمساندة انباء حجور، والتحامهم في مواجهة المليشيات الانقلابية ووقف عدوانها. وتواصل المليشيات الحوثية قصفها الصاروخي والمدفعي على ابناء حجور، لليوم 45، وشنت عدة محاولات هجومية للسيطرة على المديرية، قبل أن تفشل كل محاولاتها بصمود أسطوري من انباء حجور وكشر. وزعمت جماعة الحوثي ، اليوم ، السيطرة على العبسية وهي إحدى ابرز المعاقل الرئيسية لرجال القبائل. وقال بيان صادر عن وزارة الداخلية في حكومة الانقلاب غير المعترف بها، إن مقاتلي الجماعة تمكنوا من "السيطرة على منطقة العبيسة والمناطق المجاورة لها بمديرية كشر في محافظة حجة بالكامل"، لافتة أن هذا جاء "بمساندة رجال القبائل من أبناء حجور"، حد زعم البيان. وأشار البيان أن «منطقة العبسية والمناطق المجاورة لها أصبحت مؤمنة بالكامل». هذا فيما افادت مصادر خاصة في حجور لمأرب برس في وقت سابق بأن رجال القبائل« ثابتون ومتواجدون في قلب العبيسة يذودون عن أرضهم وكرامتهم ،ورفضوا أن يخرجوا منها بأي ثمن كان وما تروج له المليشيا أنها تلاحق الفاريين لا اساس له من الصحة». وقالت المصادر ان «المليشيات في حالة هستيرية وتقوم بقصف قرى العبسية بشكل عشوائي ووصفت ما يحدث بالابادة الجماعية». وسبق هذا التطور ما كشف عنه مأرب برس يوم امس عن خيانات تعرضت لها القبائل في حجور من بعض قيادات الحزب الاشتراكي ، التي سهلت تقدم الحوثيين وسيطرتهم على قمم وجيال تطل على منطقة العبسية ابرزها جبل المنصورة وجبل القيم.
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص