الرئيسية - منوعات - بالصور ..بسبب صبغة الشعر يتحول وجهها كالبالون وتصاب بالعمى
بالصور ..بسبب صبغة الشعر يتحول وجهها كالبالون وتصاب بالعمى
الساعة 11:35 صباحاً

زعمت مراهقة أنه تضاعف حجم رأسها بعد أن قامت بصبغ شعرها، مع أن هذه ليست المرة الأولى التي تستخدم هذه الصبغة؛ حيث لم يحدث لها أي تفاعل عكسي من قبل. وبحسب موقع «ميرور» قالت «جورجينا باراسكيفا» من بريستول، إن صبغة الشعر تركتها وكأنها «وحش»، بعد أن أصيبت بحساسية نتيجة استخدامها؛ مما جعل حجم وجهها يتضاعف لدرجة أنه ضغط على عينيها فأصبحت لا ترى لمدة يومين، كما أن فروة رأسها أصيبت بحروق، وتعتقد «جورجينا» أن التفاعل كان مع البارافينيل ديسينيامين PPD))، وهي مادة كيميائية توجد عادة في صبغات الشعر الداكنة، ومن هنا تطلق «جورجينا» تحذيراً عبر الإنترنت، وتروي تجربتها المرعبة؛ لتُعرف الآخرين بالمخاطر المحتملة من صبغات الشعر ويدركوا البدائل. وقد بدأ التغير يبدو عليها في اليوم التالي لصبغ شعرها، عندما كانت تتناول وجبة رومانسية مع شريكها «جوش كوكس»، 21 عاماً، حيث شعرت بالحرارة والحكة في رأسها، وعلى مدار اليومين التاليين بدأ وجهها ببطء في الانتفاخ حتى أصبح كالبالون، فقامت بالذهاب للطبيب حيث نصحها بأخذ مضادات الهيستامين لعلاج التورم، لكن وجهها استمر في الانتفاخ لدرجة أن جفنيها أغلقا على عينيها فأصبحت غير قادرة على الرؤية، فقامت والدتها بالاتصال بالإسعاف؛ حيث تم نقل «جورجينا» إلى المستشفى؛ حيث تلقت علاجاً مكثفاً ضد الحساسية. وبعد خروجها من المستشفى، كان على «جورجينا» تلقي الرعاية من والدتها وشريكها؛ حيث كانت رؤيتها متأثرة لبضعة أيام، وبعد ثلاثة أشهر على «جورجينا» أصبحت الآن تتجنب صبغات الشعر الكيميائية، وتستخدم حبيبات القهوة لتلوين شعرها باللون الداكن والتي تعمل بشكل جيد. وقال متحدث باسم الشركة المنتجة لصبغة الشعر: «إن سلامة الأشخاص الذين يستخدمون منتجاتنا هي أولويتنا الأولى والأكثر أهمية؛ لذا فقد شعرنا بقلق بالغ عند سماعنا عن تجربة «جورجينا» مع الصبغة Nice'n Easy No Ammoniaعندما علمنا أولاً بالحادثة، فالتفاعلات العكسية نادرة للغاية ويتم بحث ألوان الشعر على نطاق واسع؛ للتأكد من أنها آمنة عند استخدامها حسب التوجيهات، ويتم إجراء اختبارات التصحيح الضرورية قبل 48 ساعة على الأقل من كل مناسبة تلوين، ويتم تضمين تفاصيل كيفية تنفيذ هذا الاختبار مع كل منتج من منتجاتنا؛ للمساعدة في تقليل المخاطر إلى المستهلكين

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص