الرئيسية - اخبار الوطن - آخر كلمات "رجاء الجداوي" وبماذا تنبأت قبل وفاتها ولمن قالت قبل وفاتها ...شاهد
آخر كلمات "رجاء الجداوي" وبماذا تنبأت قبل وفاتها ولمن قالت قبل وفاتها ...شاهد
الساعة 06:15 صباحاً

ورد الان :اول تعليق للناطق باسم قوات “طارق صالح”على احداث تربة تعز

 

 

نعت الفنانة يسرا، الفنانة رجاء الجداوي التي وافتها المنية، اليوم الأحد، إثر إصابتها بفيروس كورونا المستجد، قائلة: «أعزي نفسي والوسط الفني ومصر وابنتها الغالية وكل الأشخاص الذين يحبونها ويقدرونها في وفاة رجاء».

وبكت خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «مساء DMC»، المذاع عبر فضائية «DMC»، مساء الأحد، مضيفة: «آخر كلمة قالتها لي أنا اتولدت في الإسماعيلية وشكلي هموت فيها».

 

 

وتابعت: «مفيش حد محبهاش كانت سيدة راقية وطيبة وجدعة وحنونة ومتحبش تشوف حد في محنة بدون تقديم المساعدة، وتقوم بكل واجب»، مستطردة أنها كانت «جميلة للغاية ولن تتكرر مرة أخرى».

ووصفت «الجداوي» بأنها «فنانة وهانم في أخلاقها وطباعها وطيبة وراقية»، مشيرة إلى أنها ساعدت الفنانين في تقديم العمل الخير من أجلها، خلال الفترة الأخيرة.

وأوضحت أن الفنانة الراحلة كانت تقدم الخدمات لأي شخص حتى لو جمعتها به معرفة بسيطة بدون تردد، داعية: «ربنا يجعلها من أهل جنته ويرحمها، هي آخر النساء المحترمين».

وشُيعت ظهر الأحد، جنازة الفنانة الكبيرة رجاء الجداوي، والتي وافتها المنية في الساعات الأولى من صباح اليوم عن عمر ناهز الـ82 عامًا، بمستشفى أبو خليفة للعزل الطبي بالإسماعيلية بالعناية المركزة، عقب تدهور حالتها الصحية إثر إصابتها بفيروس كورونا المستجد «كوفيد - 19».

وتلقت «الجداوي» العلاج من فيروس كورونا بمستشفى أبوخليفة للعزل الطبي بالإسماعيلية منذ أكثر من شهر وأجريت لها ثلاث مسحات أكدت استمرار إيجابية الإصابة بالفيروس، وحصلت على جرعة بلازما دم المتعافين من الفيروس مقسمة على حقنتين.

ونُقلت إلى العناية المركزة في الثاني من يونيو الماضي، بعد تعرضها لضيق في التنفس وانخفاض نسبة الأكسجين في الدم.